عين موسكو

الموقع الرسمي

منوعات

صياد ينجو بأعجوبة بعد أن ابتلعه الحوت

في قصة قد تبدو من نسج الخيال لو لم يجزم صحتها متخصصون في سلوك الحيتان . نجا صياد في ولاية ماساتشوستس الأمريكية من موت محتم بعدما ابتلعه الحوت لفترة وجيزة قبل أن يقذفه حياً في المحيط . وكان الصياد على عمق ١٤ متراً عندما ابتلعه الحوت . 

30 ثانية في بطن الحوت : 

ويقدر باكادر الزمن الذي قضاه في فم الحوت ب 30 ثانية . واصل خلالها التنفس مستخدماً جهاز الأوكسجين الذي يستعمله أثناء الغطس . وبحسب باكارد فإن الحوت صعد لسطح الماء بعد تلك المدة . وقام ببصقه لينقذه زميله لاحقاً الذي كان في قارب .
ووفق عالم الحياة البحرية في مركز الدراسات الساحلية في بروفينستاون ، تشارلز ستورمي . فإن مثل هذه المواجهات بين الحيتان والإنسان نادرة الحدوث . وأشار ستورمي إلى أن الحوت الأحدب ليس عدوانياً . متوقعاً أن تكون هذه المواجهة (عرضية) . ولحسن الحظ واللطف من الله أن الحوت يتغذى على الأسماك .

تصريح الصياد  :

كنت أغطس لأصطاد جراد البحر (الروبيان) عندما حاول حوت أحدب التهامي . بقيت في شدقه المغلق مدة 30 ثانية . قبل أن يصعد إلى سطح البحر ويقذفني .

جسمي مليئ بالكدمات . لكنه لم يكسر أي من عظامي . أشكر فرق الإنقاذ والإغاثة .

وفي النهاية وحسب كلام الخبراء فإن هذه الحيتان عندما تكون جائعة . تغوص في عمق المياه بشدق مفتوح وتبتلع الأسماك والمياه بسرعة كبيرة . ثم تلفظ الماء عبر البالين ، الذي يعمل بطريقة تشبه الفلتر ، وشدقها عريض جداً لكن حلقها ضيق . ولا يمكنها ابتلاع أي شيء ضخم كالإنسان .

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *