عين موسكو

الموقع الرسمي

الفلك والأبراج

فيزياء الفلك ( المادة المظلمة )

يمكن تقسيم المادة ،  عموماً بالشكل الفلسفي ،  الى مالا نهاية . ومروا بالتجارب التي أدت،  الى اكتشافنا العناصر الكيميائية . كالاوكسيجين ، والذهب والكربون , ومن خلال تجربة رازرفورد ، التي من خلالها اكتشفنا . بأن هذه العناصر ،  تتكون من ذرات ،  وهذه الذرات بدورها تتشكل من نواة .

تتألف من قسمين ، وهما Protons وNeutrons  ويقوم جزيء بالالتفاف حولها ،  يدعى Electron . ومع تقدم التكنولوجيا ، وتطور الأجهزة التي نستخدمها،  لدراسة المادة وجدنا . بأن نواة الذرة نفسها ،  يمكن تقسيمها إلى جزيئات أصغر ، تدعى Quarks . التي تقوم بتكوين ، المادة الاساسية لأي نواة , فتخيل بأن البشر والكون ، والشموس والكواكب ،  والمجرات تحتاج . إلى  ثلاث عناصر اساسية ، فقط الالكترون والابكوارك والداونكوارك . ثلاث عناصر فقط ،  هي التي نحتاجها ، لتشكيل نواة الذرة ، والتي بدورها تقوم . بتشكيل العناصر الكيميائية المختلفة ، التي تنشأ وتخلق كل ما هو موجود من مادة .

مما يتكون الكون ؟

تأتي الصدمة عندما ،  نكتشف أن هذه المواد ، التي تنشأ الكون  بما فيه . لا تمثل من الكون الا بنسبة 5 ،  في المئة . أما ال95 في المئة ، التي يتكون منها الكون ، فتعود لشيئين أخريين . لا نعرف عنهم أي شيء ، وهما المادة المظلمة والطاقة المظلمة .

أي كل ما ندركه عن كوننا هو 5 في المئة فقط .

ماهي المادة المظلمة ؟

لفهم المادة المظلمة ،  بحثنا في كتب التاريخ ،  عن أول من تكلم عن هذه المادة.  فكان أول من طرحها ،  عالم الفلك الهولندي ،  جاكوبوس كابتيان سنة 1922 . حيث كان يدرس نوع معين ، من المجرات في الفضاء ، معروفة باسم Spinning Galaxies .  وهذه المجرات تكون مكونة ، من مليارات النجوم ، والتي تكون في عملية ، دوران مستمرة حول نفسها .

واكتشف جاكوبوس ، بأن سرعة الدوران التي تقوم بها ، هذه المجرات كول نفسها . ليست متوافقة مع عدد النجوم ، التي تضمنها هذه المجرات  .

أي أن عدد النجوم ، يكون اقل بكثير من سرعة دوران المجرة . وهذا ما أكده عالم ، سويسري فريتز زفيكي ، عندما كرر هذه التجربة على نفس المجرات .

بمنطق جاكوبوس ، يجب ان تكون سرعة ، دوران المجرة متطابقة لعدد النجوم ، التي تحتويها المجرة . لأن حركة الدوران في أصله . يعود للنجوم فهي من تتحرك , ولكن بعد اكتشاف سرعة المجرات المذهلة . بدر الى الذهن سؤال ، وهو إن كانت المجرات ،  تدور وتتحرك بهذه السرعة ، فمن الطبيعي ان تقذف بالنجوم ،  الى خارج نطاقها . ولكن هذا لا يحدث بطبيعة الحال ،  ولكن ما السبب ? هل هو الجاذبية ? . رفض العلماء هذا المبدأ ، لان الجاذبية تعتمد ، على الكتلة فكتلة الشمس مثلاً . هي التي تقوم بقوة ، جاذبة للارض مثلاً ، وتمنعها من الخروج عن نطاقها .

أما السبب الذي ذهب إليه العلماء ،  هو أن هذه النجوم،  ضمن نطاق المجرة الواحدة . تحكمها قوة ما كبيرة جداُ ،  تجعلها مترابطة ، وفي دوران مستمرة دون خروج . أي من نجوم أو كواكب ، هذه المجرات عن نطاقها ، وهذه القوة او الطاقة هي  المادة المظلمة  .

 

المادة المظلمة ، هي المادة الاكثر انتشاراً ،  من المادة  التي نراها من حولنا .

أي كما سبق الذكر أن 95 في المئة ،  من المواد الموجودة في الكون ، هي مواد مظلمة . وهي لاتتفاعل مع أي مادة أخرى،  فلو اندمجت مع المواد الأخرى،  لكانت التركيبة الكيميائية ، للكون مختلفة . والكثير من المسارعات الجزيئية ، تحاول الى يومنا هذا ، صناعة جزئيات سوداء . منذ سنوات وذلك بمختبرات ، تحت الارض ولكن الى الأن،  لم نصل الى نتيجة  .يمكن الاعتماد عليها ، أو حتى ذكرها . وهناك من يرى بأن هذه المادة قادمة ، من أكوان موازية لكوننا ، ولكن تنبقى مجرد نظرية ولا تمت للحقيقة العلمية بصلة  .

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *